اليوغا الصغيرة، فوائد كبيرة: التنقل في عالم أحجام حصيرة اليوغا للأطفال

رسم كاريكاتوري لطفل يمارس اليوغا على بساط اليوغا للأطفال

قد يحتوي محتوى هذه المدونة على روابط تابعة. إذا اخترت الشراء من خلال هذه الروابط، فقد أحصل على عمولة دون أي تكلفة إضافية عليك. شكرا لدعم عملي!

أهمية اليوغا للأطفال

اليوغا ليست مخصصة للبالغين فقط، ولكنها يمكن أن تفيد الأطفال أيضًا بطرق عديدة. إنها طريقة ممتازة لتعزيز اليقظة الذهنية واللياقة البدنية والرفاهية العاطفية لدى الأطفال.

في عالم اليوم سريع الخطى حيث ينتشر التوتر والقلق حتى بين أصغر أفراد المجتمع، يمكن لممارسة اليوغا أن توفر للأطفال استراحة هم في أمس الحاجة إليها من حياتهم المزدحمة. بالإضافة إلى توفير الاسترخاء وتخفيف التوتر، ثبت أن اليوغا تعمل على تحسين التركيز لدى الأطفال.

وهذا مهم بشكل خاص بالنظر إلى التحديات التي يواجهها العديد من الشباب اليوم مع التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي التي تتنافس باستمرار على جذب انتباههم. من خلال ممارسة اليوغا بانتظام، يمكن للأطفال تطوير انضباط عقلي أفضل يترجم إلى تحسين الأداء في المدرسة ومجالات الحياة الأخرى.

أهمية حجم حصيرة اليوغا المناسب للأطفال

على الرغم من أن الأمر قد يبدو وكأنه تفاصيل صغيرة، إلا أن اختيار سجادة اليوغا ذات الحجم المناسب لطفلك يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في ممارسته. لن يضمن فقط المحاذاة الصحيحة أثناء الوضعيات، بل سيمنع أيضًا الإصابات المحتملة المرتبطة بها باستخدام حصيرة بحجم الكبار.

عندما يستخدم الأطفال سجادات كبيرة جدًا أو صغيرة جدًا بالنسبة لهم، فإنهم يميلون إلى ضبط أجسادهم وفقًا لذلك مما قد يؤدي إلى محاذاة غير مناسبة أثناء الوضعيات مما قد يؤدي في النهاية إلى الإصابة. بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام الحصائر ذات الحجم الكبير دون احتكاك مناسب قد يتسبب في الانزلاق أو السقوط أثناء التدريب مما يؤدي إلى الإصابة أيضًا.

يعد الاستثمار في حجم مناسب من سجادة اليوغا المصممة خصيصًا للأطفال أمرًا مفيدًا لأنه سيساعد على تعزيز العادات الجيدة في وقت مبكر بحيث يكون طفلك أكثر عرضة لمواصلة ممارسة الرياضة طوال حياته. وهذا لا يشجعهم على اليقظة الذهنية في سن مبكرة فحسب، بل يهيئهم أيضًا لعادات صحية من شأنها أن تساهم بشكل إيجابي في الصحة العامة والرفاهية في وقت لاحق من الحياة.

لماذا يحتاج الأطفال إلى مقاسات مختلفة لسجادة اليوغا؟

تشريح أجسام الأطفال

الأطفال ليسوا نسخًا مصغرة من البالغين. تختلف أجسادهم في نواحٍ عديدة، ولا تزال عظامهم وعضلاتهم ومفاصلهم في طور النمو. هذا يعني أن لديهم احتياجات مختلفة عندما يتعلق الأمر بممارسة اليوغا ومعداتها.

بالنسبة للمبتدئين، الأطفال أصغر من البالغين. لديهم أذرع وأرجل أقصر، وأكتاف ووركين أضيق، وأيدي وأقدام أصغر.

ونتيجة لذلك، فهم بحاجة إلى حصائر أصغر يمكن أن تناسب حجمهم. قد يؤدي استخدام سجادة بحجم البالغين إلى إرهاق أنفسهم أو فقدان التوازن أثناء الوضعيات.

الحاجة إلى المحاذاة الصحيحة أثناء وضعيات اليوغا

تعد المحاذاة الصحيحة أمرًا ضروريًا في ممارسة اليوجا لمنع الإصابة وتحقيق أقصى قدر من فوائد كل وضعية. وهذا مهم بشكل خاص للأطفال الذين ما زالوا في مرحلة النمو ويطورون قدراتهم البدنية.

يمكن أن يؤدي استخدام حصيرة كبيرة جدًا أو صغيرة جدًا إلى التخلص من محاذاة الطفل أثناء الوضعيات. على سبيل المثال، إذا كانت السجادة كبيرة جدًا، فقد يميل الطفل إلى تجاوز أو تمديد نفسه للوصول إلى حواف السجادة.

وهذا يمكن أن يضع ضغطًا غير ضروري على عضلاتهم ومفاصلهم. من ناحية أخرى، إذا كانت السجادة صغيرة جدًا، فقد يشعرون بالتشنج أو عدم القدرة على التحرك بحرية أثناء الوضعيات.

المخاطر المحتملة لاستخدام الحصائر ذات الحجم الكبير

يمكن أن يشكل استخدام الحصائر ذات الحجم الكبير للأطفال مخاطر جسيمة على سلامتهم أثناء ممارسة اليوغا. لسبب واحد، تميل الحصائر ذات الحجم الكبير إلى أن تكون أكثر سمكًا من الحصائر ذات الحجم المخصص للأطفال، مما يجعل من الصعب على الأطفال تحقيق التوازن عليها مما يعرضهم لخطر السقوط.

بالإضافة إلى ذلك، تميل الحصائر ذات الحجم الكبير إلى أن تكون لها مساحة سطحية أكبر من تلك ذات الحجم المخصص للأطفال، مما يجعل من الصعب على الأطفال ذوي الأطراف القصيرة الوصول إلى جميع نقاطها بأمان مما يجعلهم أكثر عرضة لفقدان التوازن أو السقوط من الوضع تمامًا. : يعد اختيار حجم سجادة اليوغا المناسب لعمر الطفل وطوله أمرًا ضروريًا لضمان المحاذاة الصحيحة ومنع الإصابة والسماح له بتحقيق أقصى قدر من فوائد اليوغا بأمان.

العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار مقاس سجادة اليوغا للأطفال

عمر الطفل وطوله: العثور على المقاس المثالي

عندما يتعلق الأمر باختيار الحجم المناسب لسجادة اليوجا للأطفال، فإن العمر والطول هما عاملان حاسمان لا يمكن تجاهلهما. بشكل عام، سيحتاج الأطفال الأصغر سنًا إلى حصائر أصغر حجمًا، بينما قد يحتاج الأطفال الأكبر سنًا إلى حصائر أكبر.

91RrnHXHCfL. ايه سي إس إل 1500

من المهم أن تتذكر أن السجادة الصغيرة جدًا بالنسبة للطفل قد لا توفر الدعم الكافي أثناء الوضعيات، في حين أن السجادة الكبيرة جدًا يمكن أن تتسبب في انزلاقه أو فقدان التوازن. للعثور على المقاس المثالي، قم بقياس طول طفلك ومقارنته بحجم السجادات المختلفة المتوفرة.

على سبيل المثال، إذا كان طول طفلك أقل من أربعة أقدام، فمن المحتمل أن يحتاج إلى سجادة يبلغ طولها حوالي أربعة أقدام. سيضمن ذلك الدعم المناسب أثناء الوضعيات ويمنع أي إصابات غير ضرورية.

نوع ممارسة اليوغا والوضعيات المتضمنة: النظر في الوظيفة

يمكن أيضًا أن يلعب نوع ممارسة اليوجا والوضعيات المحددة دورًا في تحديد حجم سجادة اليوجا المناسب للأطفال. على سبيل المثال، إذا كان طفلك يمارس أشكالًا أكثر كثافة من اليوغا مثل Vinyasa أو Power Yoga، فقد يستفيد من حصيرة أكثر سمكًا مع المزيد من التوسيد لحماية مفاصله من الصدمات.

وبالمثل، إذا كان طفلك يمارس بشكل متكرر أوضاع الوقوف مثل وضعية الشجرة أو وضعية المحارب، فقد يستفيد من سجادة أطول لاستيعاب مدى وصوله الممتد. في المقابل، إذا كانت ممارساتهم تركز أكثر على وضعيات الجلوس أو تقنيات التأمل مثل سافاسانا أو وضعية الطفل، فإن السُمك والوسادة قد لا تكون بنفس أهمية الطول.

مادة السجادة وسمكها: إعطاء الأولوية للسلامة على الأناقة

هناك عامل آخر يجب مراعاته عند اختيار حجم سجادة اليوغا للأطفال وهو المادة والسمك المستخدم في بنائه. في حين أن العديد من الآباء قد يميلون إلى اختيار السجاد بناءً على النمط أو اللون فقط، فمن المهم إعطاء الأولوية للسلامة والأداء الوظيفي على الجماليات.

عند اختيار حصيرة لطفلك، ابحث عن المواد غير السامة وخالية من المواد الكيميائية الضارة. وبالمثل، النظر سمك وتوسيد للتأكد من أن طفلك مرتاح أثناء ممارسته مع حماية مفاصله أيضًا من الإصابة.

يتطلب اختيار حجم سجادة اليوغا المناسب للأطفال دراسة متأنية لمجموعة متنوعة من العوامل بما في ذلك العمر والطول ونوع الممارسة والوضعيات المعنية، بالإضافة إلى المادة والسمك. من خلال أخذ هذه العوامل في الاعتبار وإعطاء الأولوية للسلامة على الأسلوب، يمكن للوالدين مساعدة أطفالهم على تطوير عادات صحية مع تعزيز اليقظة الذهنية واللياقة البدنية.

التفاصيل الصغيرة تصنع الفارق الكبير

الملمس والقبضة على سطح السجادة: لماذا يهم الأطفال

قد يتجاهل العديد من البالغين أهمية الملمس والقبضة على سطح سجادة اليوغا، ولكن بالنسبة للأطفال، يمكن أن يحدث ذلك فرقًا كبيرًا في ممارستهم. أثناء تحركهم في أوضاع مختلفة، يحتاج الأطفال إلى الشعور بالأمان والثقة في تحركاتهم، ولهذا السبب يعتبر السطح غير القابل للانزلاق ضروريًا.

91r1gL1NTnL. ايه سي إس إل 1500

سطح محكم يوفر قبضة إضافية يمكن أن تساعد في منع الانزلاق ويسقط أثناء الأوضاع التي تتطلب التوازن أو الاستقرار. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يوفر الملمس تحفيزًا حسيًا يساعد الأطفال على التركيز على ممارساتهم.

تتميز بعض السجادات بأنماط أو أنسجة بارزة تخلق احتكاكًا إضافيًا بين السجادة وجلد الطفل أو ملابسه، مما يوفر تجربة لمس تجعل اليوغا أكثر جاذبية للأطفال. سواء كان طفلك يمارس اليوجا في المنزل أو في الفصل الدراسي، فإن العثور على سجادة ذات مستوى مناسب من الإمساك والملمس أمر بالغ الأهمية لضمان حصوله على أقصى استفادة من كل جلسة.

التأثير البيئي والاستدامة: واجبنا تجاه الأرض الأم

كآباء، تقع على عاتقنا مسؤولية تعليم أطفالنا حول الاستدامة والإشراف البيئي. اختيار سجادة يوغا صديقة للبيئة تعد ممارسة طفلك طريقة ممتازة لنمذجة هذه القيم مع تقليل البصمة الكربونية لعائلتك أيضًا.

تنتج العديد من الشركات الآن حصائر اليوغا المصنوعة من مواد مستدامة مثل المطاط الطبيعي أو القطن العضوي أو المواد المعاد تدويرها. ليس فقط الحصير الصديقة للبيئة أفضل لكوكب الأرض، ولكنها غالبًا ما توفر أداءً فائقًا أيضًا.

فهي خالية من المواد الكيميائية السامة مثل PVC أو الفثالات التي توجد عادة في الحصائر التقليدية ويمكن أن تضر كل من البشر والبيئة. من خلال اختيار خيار مستدام لممارسة اليوغا لطفلك، فإنك لا تدعم العادات الصحية فحسب، بل ترسل أيضًا رسالة مهمة حول حماية مواردنا الطبيعية.

تصميمات وألوان ممتعة: إشعال شغف الأطفال باليوجا

يمكن أن تكون اليوغا ممارسة تحويلية ومثرية للأطفال، ولكن من الضروري جعلها ممتعة ويمكن الوصول إليها أيضًا. إحدى الطرق للقيام بذلك هي اختيار سجادة ذات تصميم حيوي أو ألوان جريئة تناسب اهتمامات طفلك أو شخصيته.

أ يمكن أن تساعد السجادة المشرقة والمبهجة في تحفيز الأطفال للوقوف على السجادة والغوص في ممارساتهم. علاوة على ذلك، فإن اختيار حصيرة ذات تصميمات وألوان ممتعة يمكن أن يساعد في إثارة المحادثات حول التعبير عن الذات والإبداع والتفرد.

61kmokD دل. ايه سي SL1080

إنه يشجع الأطفال على استكشاف أسلوبهم الشخصي الفريد مع تعزيز الشعور بالمجتمع داخل فصل اليوغا. في حين أن الاعتبارات العملية مثل القبضة والملمس ضرورية عند اختيار سجادة اليوغا للأطفال، فلا تنس قوة التصميمات والألوان الجذابة في إلهام شغف هذه الممارسة!

المواضيع الفرعية المتخصصة: اعتبارات خاصة لفئات عمرية محددة

الأطفال الصغار: أهمية ميزات السلامة مثل الأسطح غير القابلة للانزلاق

عندما يتعلق الأمر بالأطفال الصغار الذين يمارسون اليوغا، يجب أن تكون السلامة هي الأولوية القصوى. لا يزال هؤلاء الصغار يتعلمون كيفية التحكم في حركاتهم ويمكنهم الانزلاق والسقوط بسهولة على سطح حصيرة أملس. ولهذا السبب أوصي بشدة بالاستثمار في سجادة اليوغا التي تتميز بخصائص مقاومة للانزلاق.

لا يتم إنشاء جميع سجادات اليوغا بشكل متساوٍ، ولا توفر جميعها نفس مستوى الأمان لطفلك. عند اختيار سجادة اليوغا لطفلك، ابحث عن سجادة ذات سطح محكم يساعد على منع الانزلاق والسقوط.

بالإضافة إلى ذلك، تأكد من أن السجادة مصنوعة من مواد عالية الجودة لن تتمزق أو تتآكل بسهولة. الاستثمار في سجادة اليوغا الموثوقة والآمنة سيمنحك راحة البال بينما يمارس طفلك الدارج كلبه المتجه نحو الأسفل.

الأطفال في سن المدرسة الابتدائية: الحاجة إلى المتانة وسهولة الاستخدام

الأطفال في سن المدرسة الابتدائية لديهم احتياجات مختلفة عندما يتعلق الأمر بحصائر اليوغا مقارنة بالأطفال الصغار. في هذا العمر، يحتاج الأطفال إلى سجادات متينة بما يكفي لتحمل الاستخدام المتكرر ولكن أيضًا من السهل التعامل معها بمفردهم.

عند اختيار سجادة اليوغا لطفل في سن المدرسة الابتدائية، ابحث عن سجادة ذات سمك كافٍ (حوالي 4-5 مم) لتوفير التوسيد أثناء الوضعيات ولكن ليست سميكة جدًا بحيث يصبح من الصعب عليهم حملها. ومن الضروري أيضًا اختيار سجادة خفيفة الوزن حتى يتمكنوا من حملها بأنفسهم دون معاناة أو تعب.

تعد المتانة عاملاً حاسماً آخر عند اختيار سجادة اليوغا للأطفال في هذه الفئة العمرية نظرًا لأنهم يميلون إلى أن يكونوا خشنين نسبيًا مع ممتلكاتهم. تأكد من أن المادة قوية بما يكفي بحيث لا تتمزق أو تتمزق بعد عدة استخدامات فقط.

المراهقون: التركيز على الراحة والأناقة والصداقة للبيئة

المراهقون هم فئة عمرية فريدة عندما يتعلق الأمر بحصائر اليوغا. إنهم يريدون شيئًا مريحًا بدرجة كافية لاستخدامه لفترات طويلة، وأنيقًا بما يكفي ليبرز على قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، وصديق للبيئة بما يكفي ليتوافق مع قيمهم. يجب أن تكون الراحة هي الأولوية القصوى عند اختيار سجادة اليوغا للمراهق.

ابحث عن سمكة كافية (حوالي 5 مم) لتوفير التوسيد والدعم أثناء الوضعيات. بالإضافة إلى ذلك، تأكد من أن سطحه غير قابل للانزلاق حتى يتمكنوا من التدرب دون القلق بشأن الانزلاق أو السقوط.

الأسلوب هو عامل حاسم آخر عندما يتعلق الأمر بالمراهقين. إنهم يريدون شيئًا يبدو رائعًا وعصريًا بينما لا يزال عمليًا.

لحسن الحظ، هناك الكثير من الخيارات المتاحة هذه الأيام والتي تلبي احتياجات هذه الفئة السكانية على وجه التحديد. تعد الصداقة البيئية أمرًا ضروريًا أيضًا للعديد من المراهقين المتحمسين للاستدامة والبيئة.

ابحث عن الحصائر المصنوعة من مواد طبيعية مثل المطاط أو المواد القابلة للتحلل مثل الفلين أو الجوت. لا تتوافق هذه الخيارات مع قيمها فحسب، بل إنها أيضًا متينة وتوفر قبضة ممتازة أثناء التدريب.

نظرة عامة عالية المستوى: أفضل الممارسات في اختيار حجم حصيرة اليوغا للأطفال

التشاور مع خبير أو ممارس من ذوي الخبرة

في عالم اليوغا، ليس هناك بديل للمعرفة والخبرة. عندما يتعلق الأمر باختيار حجم سجادة اليوغا المناسب للأطفال، فمن الجيد دائمًا طلب المشورة من خبير أو ممارس ذي خبرة. قد يكون هذا مدرسًا محليًا لليوجا متخصصًا في تعليم الأطفال، أو طبيب أطفال لديه خبرة في تنمية الطفل، أو حتى أحد الوالدين الآخرين الذين مروا بنفس العملية.

قد يجادل البعض بأن طلب المشورة من الآخرين ليس ضروريا. بعد كل شيء، الآباء يعرفون أطفالهم أفضل، أليس كذلك؟

في حين أن هذا صحيح بالتأكيد إلى حد ما عندما يتعلق الأمر بالأمور اليومية مثل تفضيلات الطعام وروتين وقت النوم، فمن المهم الاعتراف بأن اختيار حجم سجادة اليوغا المناسب للأطفال يتطلب معرفة وخبرة متخصصة لا يمتلكها معظم الآباء ببساطة. ومن خلال طلب المشورة من أولئك الذين لديهم هذه المعرفة والخبرة، يمكن للوالدين التأكد من أنهم يتخذون قرارات مستنيرة من شأنها أن تفيد أطفالهم على المدى الطويل.

مع الأخذ في الاعتبار الاحتياجات الفردية والتفضيلات والميزانية

هناك اعتبار مهم آخر عند اختيار حجم سجادة اليوغا للأطفال وهو مراعاة الاحتياجات الفردية والتفضيلات والميزانية. يختلف كل طفل عن الآخر - فما يصلح لشخص قد لا يصلح لآخر.

قد يشعر بعض الأطفال براحة أكبر مع الحصائر السميكة بينما قد يفضل البعض الآخر الحصائر الرقيقة. قد يحتاج البعض إلى حصائر ذات ميزات أمان خاصة مثل الأسطح غير القابلة للانزلاق بينما قد لا يحتاج البعض الآخر.

وبالمثل، فإن كل أسرة لديها قيود مالية مختلفة. في حين أن بعض الآباء قد يكونون على استعداد للاستثمار فيها سجادات عالية الجودة مصنوعة من مواد صديقة للبيئة بتصميمات ممتعة التي تروق لحس أطفالهم بالأناقة، قد يحتاج الآخرون إلى الالتزام بالمزيد الخيارات الأساسية بسبب قيود الميزانية.

وفي نهاية المطاف، فإن إيجاد التوازن الصحيح بين هذه العوامل - الأداء الوظيفي والسلامة والراحة والمتعة - سوف يتطلب دراسة متأنية وبعض التجربة والخطأ. قد يستغرق الأمر بعض الوقت والجهد، لكن الأمر يستحق التأكد من حصول طفلك على أفضل تجربة يوغا ممكنة.

العثور على التوازن الصحيح بين الأداء الوظيفي والسلامة والراحة والمتعة

عندما يتعلق الأمر بالأمر، فإن اختيار حجم سجادة اليوغا المناسب للأطفال يدور حول إيجاد التوازن الصحيح بين الأداء الوظيفي والسلامة والراحة والمتعة. وبينما قد يجادل البعض بأن السلامة يجب أن تكون الأولوية القصوى قبل كل شيء آخر، فإنني أزعم أن هذا ببساطة غير واقعي. يحتاج الأطفال إلى الشعور بالراحة والمشاركة في ممارساتهم إذا كانوا سيلتزمون بها مع مرور الوقت.

ودعنا نواجه الأمر - إذا لم تكن السجادة ممتعة أو مثيرة للاهتمام للنظر إليها، فمن المحتمل أن يفقد طفلك الاهتمام بسرعة. ومع ذلك، من المهم عدم التضحية بالسلامة من أجل المتعة أو الراحة.

يجب أن يكون حجم السجادة مناسبًا لجسم طفلك لتجنب الإصابة أو الانزعاج أثناء الوضعيات. وينبغي أيضًا أن تتمتع بقبضة كافية على السطح لمنع الانزلاق أو الانزلاق.

وفي نهاية المطاف، فإن إيجاد التوازن الصحيح بين هذه العوامل المختلفة سوف يتطلب دراسة متأنية وربما بعض التجربة والخطأ. ولكن من خلال مراعاة الاحتياجات والتفضيلات الفردية أثناء التشاور مع الخبراء عند الضرورة، يمكن للوالدين ضمان حصول أطفالهم على تجربة يوغا آمنة وممتعة تعزز العادات الصحية للحياة.

الخلاصة - اختيار الحجم المناسب لسجادة اليوغا للأطفال

يمكن أن يؤدي اختيار حجم سجادة اليوغا المناسب للأطفال إلى تعزيز العادات الصحية واليقظة واللياقة البدنية لدى الأطفال

يعد اختيار الحجم المناسب لسجادة اليوجا للأطفال أمرًا ضروريًا لتعزيز العادات الصحية واليقظة واللياقة البدنية لدى الأطفال. من خلال تزويدهم بمنصة مناسبة ومريحة لممارسة اليوغا، يمكن للوالدين مساعدة أطفالهم على تطوير حب هذه الممارسة القديمة التي يمكن أن تفيدهم بطرق لا تعد ولا تحصى. لقد ثبت أن اليوغا تعزز الصحة البدنية من خلال زيادة المرونة والقوة.

ويمكنه أيضًا تحسين الصحة العقلية عن طريق تقليل مستويات التوتر وتعزيز الاسترخاء. من خلال ممارسة اليوجا بانتظام على سجادة تناسب حجم جسمهم ونوعه، يمكن للأطفال تجربة هذه الفوائد في وقت مبكر من الحياة وتطوير عادات إيجابية ستبقى معهم مع تقدمهم في السن.

يعد الاستثمار في سجادات اليوجا عالية الجودة والمصممة خصيصًا مع وضع احتياجات الأطفال في الاعتبار أمرًا أساسيًا

يعد الاستثمار في سجادات اليوغا عالية الجودة والمصممة خصيصًا مع أخذ احتياجات الأطفال في الاعتبار أمرًا أساسيًا لضمان حصولهم على أقصى استفادة من ممارساتهم. كما ناقشنا سابقًا، تلعب عوامل مثل العمر والطول ونوع الممارسة المعنية وسمك المادة/الملمس/القبضة دورًا مهمًا عندما يتعلق الأمر باختيار حجم سجادة اليوغا المناسب.

يجب أن يكون الآباء على استعداد للاستثمار في الحصائر المصنوعة من مواد صديقة للبيئة تكون متينة بما يكفي لتحمل الاستخدام المنتظم ولكنها أيضًا لطيفة على بشرة أطفالهم. يجب عليهم أيضًا البحث عن التصميمات الممتعة التي تناسب ذوق أطفالهم لإبقائهم متحمسين أثناء جلسات التدريب.

من خلال تزويد أطفالك بالأدوات المناسبة - وهي سجادة اليوغا ذات الحجم المناسب - فإنك تقوم بإعدادهم للياقة البدنية والصحة العقلية على المدى الطويل. إن استثمار الوقت في العثور على اللياقة المثالية سيؤتي ثماره عندما ترى طفلك يزدهر ليصبح يوغيًا واعيًا يعتز بهذا النوع من التمارين الهادئة والمنشطة للغاية.

مشاركات مماثلة